2 ديسمبر، 2010

جميع كتب الشيف العالمى اسامه السيد
















عديد من السيرفرات
http://www.multiupload.com/CV5MDNK5KJ
السيره الذاتيه لاسامه السيد من هنا

هناك تعليق واحد:

nansy يقول...

هو شيف مصري شهير جدا مش بس علي مستوي العالم العربي و لكنه علي مستوي العالم
فهو يملك سلسلة مطاعم شهيرة جدا بأمريكا و دبي و يعمل في العديد من الفنادق الشهيرة ايضاكما انه كان يقدم برنامج طهي (بالهنا و الشفا) علي قناة mbc و قد اذيع هذا البرنامج مرات عديدة علي عدة قنوات اخرها قناة دريم و هو الان يقدم برنامج (مع اسامة اطيب) علي قناة دبي يوميا في تمام الساعة الثانية عشر ظهرا
و لقد اصدر كتابين للطهي يعتبروا رقم واحد في كتب الطهي علي مستوي العالم العربي هم (بالهنا و الشفا) و مع اسامة اطيب
نجح الشيف أسامة السيد بحماسه الفائق لفن الطهي في استقطاب اهتمام كل عشاق ومتذوقي الطعام ، وانطلق مع جمهوره الذي يقدر بالملايين علي امتداد عدة قارات في رحلة عبر الوجبات المنوعة التي يقدمها في خطوات متعددة وسهلة.
وليس من المدهش انه قد أبدع في التقاط أساليب الطهي المعقدة والوصفات الصعبة وتبسيطها لتتحول إلى أساليب بسيطة يمكن تطبيقها في البيت. ويعد الشيف أسامة السيد وبرنامجه" مع أسامة أطيب" وكذلك "بالهنا والشفا" من اللمحات التي يتطلع إليها من يرغبون في أن يستمتعوا بإعداد وجبات مميزة دون جهد كبير.
ومن حسن الحظ أن الشيف أسامة السيد قد اطل علي الدنيا وكان علي موعد مع هذه المهنة فقد كانت والدته ووجباتها الشهية التي تعدها للأسرة من المؤثرات الأولى في عالمه الإبداعي ، حيث ولد ونشأ في العاصمة المصرية القاهرة وتخرج في معهد الفنادق بها ، وتلقي تدريبه الفني في فندق النيل هيلتون انترناشيونال ثم هاجر إلي واشنطن العاصمة الأمريكية.
ولكي يدعم رصيده المصرفي في مهنته درس في كلية إدارة الفنادق بجامعة كور نيل الأمريكية وفي الأكاديمي دي كوزيين في بثيزدا بولاية ميرلاند ليحلق عاليا في سماء الطهي الكلاسيكي الفرنسي.
ويصف الشيف أسامة السيد أسلو به بأنه طهي البحر المتوسط الجديد وهو يواصل اليوم إبداعه في العديد من فنون الطهي المختلفة . وقد عمل كرئيس الطهاة في أهم مطاعم العاصمة الأمريكية وكان نائباً لرئيس أكبر شركة للحفلات الخاصة بأمريكا وقام بأعمال المتحدث بأسماء أكبر شركات للأدوات المنزلية في أوربا وكذلك يقوم بالتدريس في بعض مدارس الطهي الأمريكية.
وقد نجح الشيف أسامة السيد في أن يجد في برنامج عمله اليومي الحافل الوقت لتعليم فن الطهي للصغار، كما أن يكرس مواهبه في الانطلاق بالعديد من المناسبات الخيرية، وهو عضو في النادي الايبيكوريان، والرابطة الدولية لمحترفي الطهي وفرع العاصمة من الاتحاد الأمريكي للطهاة، وقد اكسبه هذا كله صفته المتميزة باعتباره رئيسا للطهاة يحمل ارق الشهادات العالمية.
وبجانب عمله كشيف يقوم بإنتاج برامج تلفزيونية وإذاعية وكتابة المقالات لمجلات منوعة ، وقام بنشر كتاب الطهي "بالهنا والشفا" والذي أعاد طباعته أربع مرات.